معلوماتنا تفيد أنكِ غير منضمه لأسرتنا المتواضعه

سجلي معنا ولن تندمي أبداً بإذن الله



 
الرئيسيةس .و .جبحـثدخولالتسجيل
أمنا.. عائشة | حصانٌ.. رزان.. 5 5 1
شاطر | 
 

 أمنا.. عائشة | حصانٌ.. رزان..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام نبيل
نجمة المنتدى
نجمة المنتدى


بلد الإقامه: مصر
علم بلادي: عدد المساهمات: 14752
نقاط: 21491
التقييم: 185
تاريخ التسجيل: 12/06/2010
العمر: 59
العمل/الترفيه: ربه منزل
المزاج: الحمدلله
جنسيتكِ: مصريه

مُساهمةموضوع: أمنا.. عائشة | حصانٌ.. رزان..   السبت يونيو 30, 2012 9:54 am


















[center]
[size=25]
[center]
الحمد لله على كل إحسان.. و الصلاة و السلام على سيد ولد عدنان.. و على آله و أزواجه و الإخوان..
و خُص منهم عائشة المطهرة من الديان.. و من تبعهم بإحسان، و بعد..

{ تدمع الأعين.. و تجف الأقلام.. عند ذكر سيد الأنام..
نتحدث عنه بأي لسان..
و نعبر عنه بأي وجدان؟!

نحبه حباً ليس كالحب.. و نسعى أن نذبّ عنه أيما ذب..
و نقف في وجه كل حاقد سب..

نريد أن تنطق جوارحنا كلها.. و تناديأمتنا جُلها..
ذوداً عن رسول الله.. شوقاًَ إلى رسول الله.. اتباعاً لرسول الله..
مهما فعلنا فنحن مقصرون.. و عن إيفائه قدره قاصرون؛ لحبه ادعينا.. لكنا في الاقتداء به حقا: ما اقتدينا..!
عذراً رسول الله..!



|
|| .. وَ عِرْضُ رَسُولِ الله..
|||
براءة إلى الله أولاً مما يقوله السفهاء
على الأرض الآن على المبرأة من فوق سبع سماوات..

عجباً.. ممن يدعون حب رسول الله،
و يدعون حب آل رسول الله
.. و هم يسبونه..!

كذبوا و الله.. ما أحبوه صدقاً..!
كذبوا و الله.. و كيف يصدقون
و قد اتخذوا التقية لهم سبيلاً؟!!

و كيف يصدقون؟؟!!..
و قد كذبوا الله.. و كذبوا رسول الله..

كيف يصدقون؟
و قد كذبوا الصدّيق؟
كذبوا و الله.. و صدق الله { و من أصدق من الله قيلاً } .. { و من أصدق من الله حديثاً }..
يتهمون { عائشة - رضي الله عنها - بالزنا و قد برأها الله من فوق سبع سماوات..
أفليسوا مكذبين لله.. و لكلام الله الذي يُقرأ حتى يأتي أمر الله؟

|
||
و يتهمون رسول الله في عرضه..!|||
أما قال رسولنا صلوات الله و سلامه عليه في حادثة الإفك
{ أيها الناس ما بال رجال يؤذونني في أهلي ويقولون
عليهم غير الحق ؟ والله ما علمت عليهم إلا خيرا
}..

و يزعمون أنها في النار.. كذبوا و الله..!
و ويل لهم من عذاب النار إن لم يتوبوا.. ويل لهم..
يتهمون عائشة - رضي الله عنها - ؟
و هي أحب أزواج رسول الله إليه.. و في حجرها مات؟
يتهمون عائشة: الفقيهة المحدثة.. الصدّيقة بنت الصدّيق؟
يتهمون عائشة.. و أبوها أفضل رجال هذه الأمة
بل و يلعنونه كما يلعنونها..

لعنهم الله..
يتهمون عائشة - رضي الله عنها و أرضاها - ..
و لها من الفضل ما لا يخفى مسلماً.. إن كانوا مسلمين..!

إن هؤلاء شرذمة قليلون..
و هم لنا غائظون.. لأن
الأمر ليس بهين..

لأنه في عرض حبينا محمد صلوات الله و سلامه عليه..
و في شيء من صميم ديننا و من أساس معتقداتنا..

{ فلِم الصمت؟..

و لم لا يتحدث المتحدثون.. و ينطق الناطقون؟
لم لا تستنفر الجهود.. و يبذل كل على قدر طاقته..
و يقوم كلٌّ في ثغره؟
لمَ لا نهب دفاعاً عن عرض رسول الله؟ .. عن زوج رسول الله؟ .. عن ديننا الحنيف؟ ..
{ و تحسبونه هينا } لا .. لا تحسبوه كذلك.. فالأمر إطلاقاً ليس بهين { و هو عند الله عظيم }..
ليس عظيما عند ملك و لا عند أمير و لا عند رئيس
و لا شيخ ..

بل
{هو عند الله عظيم }..
{هو عند الله عظيم }..
{هو عند الله عظيم }..

الله .. خالقكم .. رازقكم.. محييكم .. مميتكم..
الله .. الذي يقول { و لولا فضل الله عليكم و رحمته لمسكم فيما أفضتم فيه عذاب عظيم}..
لمس من؟
لمس الصحابة الكرام ..
لمس الصحابة عذاب عظيم.. فنحن.. إن سكتنا و أولئك المتكلمون ماذا يصيبهم؟
الصحابة.. خير الأمة .. و منهم المبشرون بالجنة و منهم
و منهم... كاد يصيبهم العذاب بما أفاضوا فيه..
فنحن ماذا يصيبنا إن صمتنا و لم نتحرك؟

يقرنون و يقارنون : { عائشة - رضي الله عنها و أرضاها -
بامرأة لوط..!
عجباً لهم.. ما أحمقهم..
عجبا.. لسذاجتهم.. لسخفهم.. لسفههم..
هذه التي طهرها الله من فوق سماوات..و تلك أخبرنا الله بهلاكها مع الهالكين في الكتاب نفسه..
فأين وجه الشبه.. و فيم المقارنة و الاقتران؟
سبحان الله..
{ إلهنا..
لا إله إلا أنت سبحانك إنا كنا من الظالمين..
اللهم إنا نبرأ إليك مما يقوله و يفعله أولئك..
و نسألك اللهم ألا تؤاخذنا بفعلهم..

اللهم إنا نسألك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت

و إذا سئلت به أعطيت أن تأخذهم أخذ عزيز مقتدر،
و تجعلهم عبرة لمن اعتبر.

اللهم إنا نسألك أن تنزل عذابك على كل من سب نبيك أو زوجه أو أحداً من صحابته..
اللهم صلّ على محمد و أزواجه و ذريته كما صليت على آل إبراهيم،

اللهم بارك على محمد و أزواجه و ذريته
كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد..




.. أقوال..

يقول الشيخ نبيل العوضي..:
قوله { سبحانك هذا بهتان عظيم }
ننزه الله عز و جل عما لا يليق به.. لأن الطعن بعائشة كالطعن برسول الله، و الطعن برسول الله كالطعن بالله..!
سبحانك ربنا..!

يقول ابن تيمية في كتابه:
الصارم المسلول على شاتم الرسول
( فأما من سب أزواج النبي صلى الله عليه و سلم فقال القاضي أبو يعلى :

من قذف عائشة بما برأها الله منه كفربلا خلاف
و قد حكى الإجماع على هذا غير واحد

و صرح غير واحد من الأئمة بهذا الحكم فروي عن مالك :
من سب أبا بكر جلد و من سب عائشة قتل قيل له : لم ؟ قال : من رماها فقد خالف القرآن لأن الله تعالى قال :
{ يعظكم الله أنتعودوا لمثله أبدا إن كنتم مؤمنين }
[ النور : 17 ]

و قال أبو بكر بن زياد النيسابوري : [ سمعت القاسم بن محمد يقول لإسماعيل بن إسحاق :

أتي المأمون [ بالرقة ]
برجلين شتم أحدهما فاطمة و الآخر عائشة فأمر بقتل الذي شتم فاطمة و ترك الآخر فقال إسماعيل :

ما حكمهما إلا أن يقتلا لأن الذي شتم عائشة رد القرآن ]
و على هذا مضت سيرة أهل الفقه و العلم من أهل البيت و غيرهم.
قال أبو السائب القاضي : كنت يوما بحضرة الحسن بن زيد الداعي [ بطرستان ]

و كان يلبس الصوف و يأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر ويوجه في كل سنة بعشرين ألف دينار إلى المدينة السلام
يفرق على سائر ولد الصحابة
و كان بحضرته رجل فذكر عائشة بذكر قبيح من الفاحشة فقال :

يا غلام اضرب عنقه فقال له العلويين :
هذا رجل من شيعتنا فقال : معاذ الله هذا رجل طعن على النبي صلى الله عليه و سلم قال الله تعالى :
{ الخبيثات للخبيثين و الخبيثون للخبيثات و الطيبات للطيبين و الطيبون للطيبات
أولئك مبرءون مما يقولون لهم مغفرة و رزق كريم } [ النور : 26 ]
فإن كانت عائشة خبيثة فالنبي صلى الله عليه و سلم خبيث فهو كافر فاضربوا عنقه فضربوا عنقه و أنا حاضر ؛ رواه اللالكائي. ).ا هـ.



و عثرت على كلام غاية في الجمال في كتاب قيم للدكتورة :

عائشة بنت عبد الرحمن ( بنت الشاطئ )؛ و كتابها بعنوان ( تراجم سيدات بيت النبوة ) ورد فيه..:
(( تباهي – تعني عائشة – ضرائرها قائلة: " أية امرأة كانت أحظى عند زوج مني!"

و لا تفتأ تردد على مسامعهن قوله صلى الله عليه و سلم " حبك يا عائشة في قلبي كالعروة الوثقى".
عن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال: قلت لرسول الله صلى الله عليه و سلم :

يا رسول الله، من أحب الناس إليك؟
قال " عائشة" قلت: من الرجال؟ قال: "أبوها"، قلت ثم من؟ قال " ثم عمر بن الخطاب..

." فعد رجالاً.. الحديث: متفق عليه.
و كان المسلمون يعلمون مكانتها عند النبي صلى الله عليه و سلم

فيتحرون بهداياهم يوم عائشة، يبتغون بذلك مرضاة رسول الله صلى الله عليه و سلم
كما ورد في حديث متفق عليه و مع أنه كان يرسل لكل زوجة نصيبها
مما يتلقى و هو في بيت عائشة، إلا أن الغيرة استفزتهن فتشاورن في وضع حد لما يلقين من بنت أبي بكر.
و انتهى بهن الرأي إلى أن يلتمسن من " السيدة فاطمة الزهراء"

مخاطبة أبيها صلى الله عليه و سلم في الأمر و استجابت رضي الله
عنها فدخلت على أبيها و عائشة عنده فقالت: يا أبي، إن نساءك أرسلنني إليك،
و هن ينشدنك العدل في ابنة أبي قحافة، فقال لها صلى الله عليه و سلم: " أي بنية، ألست تحبين ما أحب؟
قالت: بلى، قال: فأحبي هذه.
فعادت إليهن فأخبرتهن بالذي سمعت من أبيها صلى الله عليه و سلم و قالت: و الله لا أكلمه فيها أبدا..

قالت عائشة: و قبض رسول الله بين سحري و نحري.
قال مسروق التابعي الفقية الإمام القدوة:
" لقد رأيت مشيخة أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم الأكابر يسألونها في الفرائض"

و كان إذا حدث عنها قال: حدثتني الصديقة بنت الصديق، حبيبة حبيب الله..
و قال الإمام الزهري: لو جُمع علم عائشة إلى علم جميع أزواج

النبي صلى الله عليه و سلم و علم جميع النساء لكان علم عائشة أفضل..!
و قال هشام بن عروة عن أبيه " ما رأيت أحداً أعلم بفقه و لا بطب و لا بشعر من عائشة".
و عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: " ما أشكل علينا أمر فسألنا عائشة إلا وجدنا عندها فيه علما" ))
انتهى ما ورد في الكتاب .. مع تصرف بإسقاط بعض الجزئيات و كتابة الأبرز حرفياً..

و بعد..
إننا لا بد أن نسعى في خدمة ديننا الحنيف بالرد على مثل هذه الترّهات.. و
عدم الوقوف أمامها موقف المتفرج الصامت.. فنذود ما استطعنا عن حمى ديننا
كل بما آتاه الله من قوى.. فصاحب القلم يسلّ قلمه في وجه العدو كما يسلّ
صاحب السيف سيفه و هكذا.. لا يألونّ أحدٌ جهداً و لا يستقلنّ عملاً في
سبيل الله و في خدمة دينه.
الاستفزازات و الهجمات على الإسلام و على عقيدة أهل الإسلام تأتي تباعاً فلا ينبغي أن يهدأ بال لمسلم..

و ليبق الجميع – لا أقول في فورة – و لكن في عمل دؤوب
و استغلال تلك الفرص لزيادة و تكثيف الجهد من أجل التوعية حول الإسلام
و رموز الإسلام و مقدسات الإسلام، و عمل دؤوب أيضاً لتطوير أنفسنا معرفياً
أيضاً لنتمكن من الرد على مثيري الفتن و الشبهات.
نسأل الله أن ينصرنا على أعدائنا.. و نسأله أن يرزقنا الإخلاص في العمل و يكرمنا بقبوله..
إنه ولي ذلك و القادر عليه.




[/center]








[/center][/size]












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أميرة الورد
مشرفة قسم
مشرفة قسم


بلد الإقامه: عمان
علم بلادي: عدد المساهمات: 2654
نقاط: 4080
التقييم: 62
تاريخ التسجيل: 05/11/2011
المزاج: ✿احساس الورد✿

مُساهمةموضوع: رد: أمنا.. عائشة | حصانٌ.. رزان..   الأحد يوليو 01, 2012 9:10 pm

طرح بقمـ‘ـــه الرووعه


تسلم روحكـ العطرة.. لابدإآآإآع قلمكـ



يعطيكـ آلف عافيه

يستحق التقييييييييييييم


اترقب وبشوق




فلآ تبخلي علينآ بــ إنتقآءكـ الرآئع

لـروحكـ كل الإحترآم















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام امير
مشرفة قسم
مشرفة قسم


بلد الإقامه: مصر
علم بلادي: عدد المساهمات: 2880
نقاط: 4183
التقييم: 33
تاريخ التسجيل: 18/12/2010
العمر: 38
المزاج: الحمد لله
جنسيتكِ: مصريه

مُساهمةموضوع: رد: أمنا.. عائشة | حصانٌ.. رزان..   الأربعاء يوليو 04, 2012 8:24 am

ما شاء الله


طرح رااااااااااااااااااااااائع بروعتك


ام نبيل


جعلة الله فى ميزان حسناتك








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
εïз رفـــه εïз
نائبة المديره
نائبة المديره


بلد الإقامه: السعودية
علم بلادي: عدد المساهمات: 2994
نقاط: 4371
التقييم: 104
تاريخ التسجيل: 21/12/2010
العمر: 32
العمل/الترفيه: ربة منزل
المزاج: رضى والحمدلله

مُساهمةموضوع: رد: أمنا.. عائشة | حصانٌ.. رزان..   الثلاثاء يوليو 10, 2012 11:47 am









مشكووووره وماااقصرتي يالغلا





الله يعطيك العاافيه على النقله المميزه كتميزك





لاتحرمينا جديدك ياعسل





احترامي لشخصك
















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عيوشه
عضوه ذهبيه
عضوه ذهبيه


بلد الإقامه: عراق
علم بلادي: عدد المساهمات: 322
نقاط: 637
التقييم: 15
تاريخ التسجيل: 26/04/2012
العمر: 14
جنسيتكِ: عراقيه

مُساهمةموضوع: رد: أمنا.. عائشة | حصانٌ.. رزان..   الإثنين يوليو 16, 2012 3:26 am

مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووره


حبيبتي ام نبيل

جزاك الله خيرر


حبيبتي
gif








اشتقتلكم كتييييييييييييييييييييير انا اسفه كتير اتاخرت بس جنت ناسيه 
الرمز وهسه اذكرته احبكم
 
الاسم االسابق عائشه


 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أمنا.. عائشة | حصانٌ.. رزان..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 ::  :: -
Place holder for NS4 only