معلوماتنا تفيد أنكِ غير منضمه لأسرتنا المتواضعه

سجلي معنا ولن تندمي أبداً بإذن الله



 
الرئيسيةس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 سلسلة دروس عن الصلاة ( 3 )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام نبيل
نجمة المنتدى
نجمة المنتدى
avatar

بلد الإقامه : مصر
علم بلادي : عدد المساهمات : 14863
نقاط : 21669
التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 13/06/2010
العمر : 62
العمل/الترفيه : ربه منزل
المزاج : الحمدلله
جنسيتكِ : مصريه

مُساهمةموضوع: سلسلة دروس عن الصلاة ( 3 )   الأحد أغسطس 31, 2014 2:02 am








باب شروط الصلاة


· الشرط هو ما يلزم من عدمه العدم ولا يلزم من وجوده وجود ولا عدم لذاته



· فالطهارة شرط للصلاة مثلاً فإنه يلزم من عدم الطهارة عدم صحة الصلاة وقد توجد الطهارة ولا تجب الصلاة ولا يلزم من وجود الطهارة وجود الصلاة ولا عدم الصلاة


· وشروط الصلاة تقع قبل الصلاة ويجب استمرارها في الصلاة إلى أخرها








الفروق بين الشروط والأركان في الصلاة


· 1- إن الشروط قبل الصلاة والأركان فيها


· 2- وتستمر الشروط إلى أخر الصلاة أما الأركان فإن المصلي ينتقل من ركن إلى ركن [من ركن القيام فالركوع –الرفع من الركوع فالسجود وهكذا]


· 3-الأركان يتركب منها ماهية الصلاة بخلاف الشروط كستر العورة فلا تتركب منها ماهية الصلاة لكن لا بد منها




شروط الصلاة تسعة


· الشرط الأول:- الإسلام فلا يصح من الكافر لان عمله باطل ولا يلزمه قضاؤها إذا أسلم[شرط وجوب وصحة]


· الشرط الثاني:- العقل وهو شرط لصحتها ولوجوبها فلا تصح الصلاة من مجنون ولا تجب على المجنون ولا تصح من المغمى عليه حالة إغمائه ولا تصح من النائم إذا كان يصلي وهو لا يدري بل فاقد العقل بالنوم لحديث علي عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثَلَاثَةٍ عَنْ الصَّبِيِّ حَتَّى يَبْلُغَ وَعَنْ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ وَعَنْ الْمَعْتُوهِ حَتَّى يَبْرَأَ)رواه الترمذي وابن ماجة والحاكم وأبو داود وابن حبان –صحيح وهذا قول جماهير العلماء ولا يشترط للصحة البلوغ ولكن البالغ تجب عليه ,وتصح من المميز





· الشرط الثالث- التمييز وهو شرط صحة لا شرط وجوب أما غير المميز وهو الصغير دون التمييز فلا تصح منه لحديث: (مُرُوا أَبْنَاءَكُمْ بِالصَّلَاةِ لِسَبْعِ سِنِينَ)رواه أبو داود والترمذي فدل بمفهومه أن دون السبع لا يؤمر بها لأنه لا يميز وأنها لا تصح من غير المميز


· التمييز شرط في كل عبادة إلا التمييز في الحج والعمرة فلا يشترط عند كافة أهل العلم


· ويشترط للوجوب الصلاة البلوغ لحديث: (وَعَنْ الصَّغِيرِ حَتَّى يَكْبُرَ)وهذا عند عامة العلماء




· الشرط الرابع:- الطهارة من الحدث سواء كان حدثاً أكبر أو حدثاً اصغر لقول الله عز وجل: (أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً00) [النساء/43]فالغائط الحدث الأصغر –وملامسة النساء الحدث الأكبر ولقوله eفي حديث ابن عمر : (لَا تُقْبَلُ صَلَاةٌ بِغَيْرِ طُهُورٍ وَلَا صَدَقَةٌ مِنْ غُلُولٍ)رواه مسلم والحدث ينقسم إلى قسمين:-


· 1- حدث أصغر وهو الذي يرفعه الوضوء كما قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ) [المائدة/6] وعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(لَا يَقْبَلُ اللَّهُ صَلَاةَ أَحَدِكُمْ إِذَا أَحْدَثَ حَتَّى يَتَوَضَّأَ)رواه البخاري ومسلم والحدث الأصغر كخروج الغائط والبول أو الريح ونحو ذلك مما مر تفصيله في نواقض الوضوء


· 2- حدث اكبر كالجنابة والحيض والنفاس عند انقطاعهما وهذا الحدث لا يرفعه إلا الغسل لقوله تعالى : (وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا ) [المائدة/6]أو التيمم عند عدم الماء حتى يجد الماء





· شروط الطهارة هي مع القدرة فإن لم يكن قادراً على الماء تيمم فإن لم يكن قادراً على الماء ولا التيمم صلى على حسب حاله لقوله تعالى: (فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ) [التغابن/16]




· 5- الشرط الخامس:- اجتناب النجاسة لبدنه وملبسه وبقعته وعدم حملها مع القدرة[ الطهارة من النجس] فأما البدن فلحديث ابن عباس وهو قوله صلى الله عليه وسلم عن صاحبي القبرين: (إِنَّهُمَا لَيُعَذَّبَانِ وَمَا يُعَذَّبَانِ فِي كَبِيرٍ أَمَّا أَحَدُهُمَا فَكَانَ لَا يَسْتَتِرُ مِنْ الْبَوْلِ وَأَمَّا الْآخَرُ فَكَانَ يَمْشِي بِالنَّمِيمَةِ) الحديث رواه البخاري ومسلم وأحاديث الاستنجاء والاستجمار وأمره صلى الله عليه وسلم بغسل المذي فقال في المذي(يغسل ذكره ويتوضأ)رواه الشيخان وأما طهارة الثوب فقال تعالى: (وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ)[المدثر/4]ولقوله صلى الله عليه وسلم في حديث أسماء في دم الحيض يصيب الثوب : (تَحُتُّهُ ثُمَّ تَقْرُصُهُ بِالْمَاءِ وَتَنْضَحُهُ وَتُصَلِّي فِيهِ)رواه البخاري ومسلم





· وأما طهارة البقعة فلقوله صلى الله عليه وسلم في حديث أبي سعيد : (الْأَرْضُ كُلُّهَا مَسْجِدٌ إِلَّا الْحَمَّامَ وَالْمَقْبَرَةَ)رواه أحمد وأبو داود والترمذي وغيرهم –صحيح




· إذا حمل مستجمراً أو حيونا طاهرا في الحياة كالهر صحت صلاته باتفاق (لأن رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُصَلِّي وَهُوَ حَامِلٌ أُمَامَةَ بِنْتَ زَيْنَبَ بِنْتِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) رواه الشيخان




· المراد باجتناب النجاسة في البقعة أن لا يباشر النجاسة أما إذا كانت النجاسة بجانبه أو خلفه أو فوقه ونحو ذلك ولم يباشرها في أي حالة في الصلاة فإن ذلك لا يؤثر في صحة الصلاة لكن نقول لا يصلي في مكان تُشم فيه رائحة النجاسة لأن ذلك يُضعف أو يُفقد الخشوع في الصلاة





· ويتوجه أن المكان الذي تأثر فيه الهواء وأصبح ملوثاً بالنجاسة أنه لا يصلي فيه لأنه يلوث الثوب والبدن فيكون غير مجتنب لنجاسة في هذه الحالة فلا تصح الصلاة إلا إذا كان مضطراً لم يجد غيره كما لو كان في سجن ونحوه





· إذا لاقى النجاسة بثوبه أو بدنه كما إذا كان يسجد على النجاسة أو يقف في النجاسة أو إذا سجد وقع ثوبه في النجاسة ونحو ذلك فإن صلاته لا تصح لأنه لم يجتنب النجاسة إلا في حالة ما إذا كانت النجاسة معفواً عنها كالدم اليسير فتصح صلاته وهذا عند جماهير العلماء




· إن مس ثوبه ثوباً نجساً صحت صلاته باتفاق أهل العلم لأنه لم يلاق النجاسة




· إذا طين أرضاً نجسة أو فرشها طاهراً متيناً وصلى على ذلك الطاهر صحت صلاته ويكره له ذلك





· إذا صلى على مصلى قد اتصل بطرفه نجاسة والمصلى طاهر صحت صلاته حتى وإن تحرك النجس بحركته ولا كراهة وكذا لو صلى وقد ربط وسطه بحبل قد رُبطت في طرف الحبل نجاسة ولكنها ليست معلقة به فإن صلاته تصح





· إذا جبر عظمه بعظم نجس أو بعصب نجس أو خاط جرحه بخيط نجس وخاف بقلعه الضرر لم يجب قلعه مع الضرر ولا يلزمه التيمم له سواء غطاه اللحم أو لم يغطه
يحرم على المرأة أن تصل شعرها بشعر أو غيره( سواء كان نجسا أو غير نجس) ولا تصل بقرامل أو غيرها( شريطة من قماش أو غيره ) لحديث (أَبُي الزُّبَيْرِ أَنَّهُ سَمِعَ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ يَقُولُ زَجَرَ النَّبِىُّ -صلى الله عليه وسلم- أَنْ تَصِلَ الْمَرْأَةُ بِرَأْسِهَا شَيْئًا)رواه مسلم ولحديث عَائِشَةَ(أَنَّ جَارِيَةً مِنْ الْأَنْصَارِ تَزَوَّجَتْ وَأَنَّهَا مَرِضَتْ فَتَمَرَّطَ شَعَرُهَا فَأَرَادُوا أَنْ يَصِلُوهُ فَسَأَلُوا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ ذَلِكَ فَلَعَنَ الْوَاصِلَةَ وَالْمُسْتَوْصِلَةَ)رواه مسلم


· يحرم ان تصل المرأة شعر حاجبيها او رموشها بشعر او غيره كما يحرم لبس باروكة لأنها من الوصل للشعر ويحرم على الذكر كذلك

· ما سقط من الإنسان من سن أو عضو [كالاصبع ] فهو طاهر لقولهصلى الله عليه وسلم ( إِنَّ الْمُسْلِمَ لَا يَنْجُسُ) رواه الشيخان


· إذا وقعت عليه نجاسة في الصلاة فزالت سريعاً أو أزالها سريعاً فصلاته صحيحة لحديث أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ(بَيْنَمَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي بِأَصْحَابِهِ إِذْ خَلَعَ نَعْلَيْهِ فَوَضَعَهُمَا عَنْ يَسَارِهِ فَلَمَّا رَأَى ذَلِكَ الْقَوْمُ أَلْقَوْا نِعَالَهُمْ فَلَمَّا قَضَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَاتَهُ قَالَ مَا حَمَلَكُمْ عَلَى إِلْقَاءِ نِعَالِكُمْ قَالُوا رَأَيْنَاكَ أَلْقَيْتَ نَعْلَيْكَ فَأَلْقَيْنَا نِعَالَنَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ جِبْرِيلَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَانِي فَأَخْبَرَنِي أَنَّ فِيهِمَا قَذَرًا أَوْ قَالَ أَذًى وَقَالَ إِذَا جَاءَ أَحَدُكُمْ إِلَى الْمَسْجِدِ فَلْيَنْظُرْ فَإِنْ رَأَى فِي نَعْلَيْهِ قَذَرًا أَوْ أَذًى فَلْيَمْسَحْهُ وَلْيُصَلِّ فِيهِمَا)رواه أبو داود –صحيح وهذا هو الصحيح


· إن صلى وعليه نجاسة ناسياً ثم علم بعد الصلاة فصلاته صحيحة لحديث النعلين السابق


· إن جهل أن النجاسة هل هي مانعة من صحة الصلاة أم لا أو جهل بحيث لا يدري أن إزالتها شرط لصحة الصلاة أو جهل أن النجاسة كانت في الصلاة فصلاته صحيحة ولا إعادة عليه لقوله تعالى: (لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا) [البقرة/286]


· إن حبس ببقعة نجسة صلى ووجب عليه تحاشي النجاسة ما أمكنه فيومئ غاية ما يمكنه


















cc=الرحــيـل]
حين يحين الرحيل....
فلن أكون إلا تحت التراب*
فعفوا واصفحوا عن زلّل..
من أختكم وامكم الفقيره إلى الله
ام نبيل



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
εïз رفـــه εïз
نائبة المديره
نائبة المديره
avatar

بلد الإقامه : السعودية
علم بلادي : عدد المساهمات : 3066
نقاط : 4478
التقييم : 105
تاريخ التسجيل : 22/12/2010
العمر : 35
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : رضى والحمدلله

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة دروس عن الصلاة ( 3 )   السبت سبتمبر 06, 2014 2:21 pm

جزاك الله خير يالغاليه








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام نبيل
نجمة المنتدى
نجمة المنتدى
avatar

بلد الإقامه : مصر
علم بلادي : عدد المساهمات : 14863
نقاط : 21669
التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 13/06/2010
العمر : 62
العمل/الترفيه : ربه منزل
المزاج : الحمدلله
جنسيتكِ : مصريه

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة دروس عن الصلاة ( 3 )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:05 pm

واياكى حبيبتى شرفت بمرورك العطر









cc=الرحــيـل]
حين يحين الرحيل....
فلن أكون إلا تحت التراب*
فعفوا واصفحوا عن زلّل..
من أختكم وامكم الفقيره إلى الله
ام نبيل



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سلسلة دروس عن الصلاة ( 3 )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: **المنتديـات الدينيــه** :: إسلامي عام-
انتقل الى:  
Place holder for NS4 only