معلوماتنا تفيد أنكِ غير منضمه لأسرتنا المتواضعه

سجلي معنا ولن تندمي أبداً بإذن الله



 
الرئيسيةس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

  سلسلة دروس عن الصلاة ( 4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام نبيل
نجمة المنتدى
نجمة المنتدى
avatar

بلد الإقامه : مصر
علم بلادي : عدد المساهمات : 14863
نقاط : 21669
التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 13/06/2010
العمر : 61
العمل/الترفيه : ربه منزل
المزاج : الحمدلله
جنسيتكِ : مصريه

مُساهمةموضوع: سلسلة دروس عن الصلاة ( 4    الأحد أغسطس 31, 2014 2:04 am









المواضع المنهي عن الصلاة فيها


· 1-الأرض المغصوبة فإنه يحرم عليه بالإجماع الصلاة فيها لكن صلاته صحيحة مع الإثم لقوله صلى الله عليه وسلم:(جُعِلَتْ لِي الْأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا)رواه الشيخان وهذا هو مذهب جمهور العلماء مالك والشافعي وأبي حنيفة لان النهي لا يعود إلى الصلاة فلم يمنع صحتها


· 2-المقبرة:-ولا تصح الصلاة فيها فرضاً أو نفلاً إلا صلاة الجنازة وصلاة الجنازة على القبر ودليل عدم الصحة قوله صلى الله عليه وسلمفي حديث أبي مرثد الغنوي:( لَا تُصَلُّوا إِلَى الْقُبُورِ وَلَا تَجْلِسُوا عَلَيْهَا) رواه مسلم ولقوله صلى الله عليه وسلم:(أَلَا فَلَا تَتَّخِذُوا الْقُبُورَ مَسَاجِدَ إِنِّي أَنْهَاكُمْ عَنْ ذَلِكَ) رواه مسلم ولقوله صلى الله عليه وسلم: (في حديث أبي سعيد :(الْأَرْضُ كُلُّهَا مَسْجِدٌ إِلَّا الْمَقْبَرَةَ وَالْحَمَّامَ)رواه أبو داود والترمذي وأحمد- صحيح


· أما صلاة الجنازة على القبر فإن ذلك جائز لحديث أبي هريرة (أنَّ امْرَأَةً سَوْدَاءَ كَانَتْ تَقُمُّ الْمَسْجِدَ أَوْ شَابًّا فَفَقَدَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَسَأَلَ عَنْهَا أَوْ عَنْهُ فَقَالُوا مَاتَ قَالَ أَفَلَا كُنْتُمْ آذَنْتُمُونِي قَالَ فَكَأَنَّهُمْ صَغَّرُوا أَمْرَهَا أَوْ أَمْرَهُ فَقَالَ دُلُّونِي عَلَى قَبْرِهِ فَدَلُّوهُ فَصَلَّى عَلَيْهَا ثُمَّ قَالَ إِنَّ هَذِهِ الْقُبُورَ مَمْلُوءَةٌ ظُلْمَةً عَلَى أَهْلِهَا وَإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُنَوِّرُهَا لَهُمْ بِصَلَاتِي عَلَيْهِمْ) رواه الشيخان وهو حديث صحيح



· صلاة الجنازة على الميت في المقبرة تصح ولا ينهى عنها قياساً على (الميت المدفون)



· لو صلى غير صلاة جنازة إلى قبر واحد لم تصح صلاته للحديث السابق (حديث أبي مرثد رضي الله عنه)


· لو اعد مكان ليكون مقبرة فتصح الصلاة فيه قبل أن يقبر فيه أحد لأنه ليس مقبرة حتى يُدفن فيه وهذا هو الصحيح فإن دفن فيه ولو واحد فهو مقبرة لا تصح الصلاة فيه


· ما نهى عن الصلاة فيها فإن الصلاة تصح إليها إلا المقبرة لقولهصلى الله عليه وسلم:(لَا تُصَلُّوا إِلَى الْقُبُورِ وَلَا تَجْلِسُوا عَلَيْهَا)رواه مسلم



· 3- لا تصح الصلاة في الحش[ المكان الذي يتخلى فيه الإنسان من البول والغائط وهو الكنيف لأنه نجس ]


· 4-الحمام [ المغتسل ] لا تصح الصلاة فيه لقولهصلى الله عليه وسلم:(الْأَرْضُ كُلُّهَا مَسْجِدٌ إِلَّا الْمَقْبَرَةَ وَالْحَمَّامَ)رواه أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجة- صحيح


· 5- اعطان الإبل فلا تصح الصلاة فيها لقول رسول اللهصلى الله عليه وسلمفي حديث أبي هريرة: (صَلُّوا فِي مَرَابِضِ الْغَنَمِ وَلَا تُصَلُّوا فِي أَعْطَانِ الْإِبِلِ )رواه الترمذي وأحمد وابن ماجة – ولقوله صلى الله عليه وسلم(و لا تصلوا في أعطان الإبل فإنها خلقت من الشياطين) رواه ابن ماجة


· أما أسطح هذه الأماكن فالصحيح صحة الصلاة فيها إلا سطح المقبرة فلا تصح



· أما الصلاة في الكعبة فإنها تصح فرضاً ونفلاً ونذراً لحديث ابْنِ عُمَر (أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى فِي الْبَيْتِ رَكْعَتَيْنِ) ولا فرق بين الفرض والنفل



· يسن الصلاة في الكعبة [وهي صلاة النفل]والأفضل أن تكون الصلاة في الكعبة بين الساريتين لما رواه الشيخان (أُتِيَ ابْنُ عُمَرَ فَقِيلَ لَهُ هَذَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ الْكَعْبَةَ فَقَالَ ابْنُ عُمَرَ فَأَقْبَلْتُ وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ خَرَجَ وَأَجِدُ بِلَالًا قَائِمًا بَيْنَ الْبَابَيْنِ فَسَأَلْتُ بِلَالًا فَقُلْتُ أَصَلَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْكَعْبَةِ قَالَ نَعَمْ رَكْعَتَيْنِ بَيْنَ السَّارِيَتَيْنِ اللَّتَيْنِ عَلَى يَسَارِهِ إِذَا دَخَلْتَ ثُمَّ خَرَجَ فَصَلَّى فِي وَجْهِ الْكَعْبَةِ رَكْعَتَيْنِ)رواه الشيخان
· تصح الصلاة فوق الكعبة إذا كان هناك شاخص يستقبله وكذا الصلاة في الكعبة بشرط أن يستقبل شاخصا فلو صلى إلى الباب لم تصح لان ابن الزبير لما هُدمت الكعبة في عهده جعل أعمدة وستر عليها الستور وصلى الناس إليها وهذا هو الصحيح واختاره شيخ الإسلام رحمه الله





6- قارعة الطريق: [محل قرع الأقدام وغيرها] فإنها تصح الصلاة فيها لكن مع الكراهة لحديث سَالِمٍ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ( نَهَى أَنْ يُصَلَّى عَلَى قَارِعَةِ الطَّرِيقِ أَوْ يُضْرَبَ الْخَلَاءُ عَلَيْهَا أَوْ يُبَالَ فِيهَا)رواه ابن ماجة إلا أن فيه ضعفاً يسيراً فيحمل على الكراهة وهذا هو مذهب الجمهور من العلماء منهم مالك والشافعي وأبو حنيفة



7- الصلاة في المجزرة والمزبلة إن كانت نجاسة وقد لاقاها لم تصح الصلاة لملاقاة النجاسة وإن لم تكن نجاسة أو لم يلاقها صحت الصلاة

· الشرط السادس من شروط الصلاة:- دخول الوقت لقول الله تعالى: (أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآَنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآَنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا) [الإسراء/78] الدلوك إذا فاء الفيء ولا تصح الصلاة قبل الوقت بالإجماع إلا المجموعة تقديماً بشرط صحة الجمع


· هذا الشرط للصلاة سواء كانت فريضة أو نافلة فالفريضة كالصلوات الخمس والجمعة والعيدين والنافلة كالضحى وغيرها من النوافل وهذا الشرط منه ما هو متعلق بالوقت كطلوع الفجر والصلوات الخمس المكتوبة في أوقاتها ومنها ما وقته يكون متعلقاً بالشخص وهي الصلاة التي نام عنها أو نسيها فإن وقتها عند الاستيقاظ من النوم أما الناسي فوقتها إذا ذكرها ودليل ذلك قوله صلى الله عليه وسلمفي حديث أنس : (مَنْ نَسِيَ صَلَاةً أَوْ نَامَ عَنْهَا فَكَفَّارَتُهَا أَنْ يُصَلِّيَهَا إِذَا ذَكَرَهَا)رواه مسلم وهذا في الفرض


· من نام عن وتره أو نسيه صلاه إذا ذكره لقولهصلى الله عليه وسلم في حديث أبي سعيد : (مَنْ نَامَ عَنْ وِتْرِهِ أَوْ نَسِيَهُ فَلْيُصَلِّهِ إِذَا ذَكَرَهُ)رواه أحمد وأهل السنن وكذلك غير الوتر لأنهصلى الله عليه وسلم صلى الركعتين سنة الظهر بعد العصر لما شغل عنها وجاءه بعض الوفود وهذا في السنن الرواتب لحديث أُمِّ سَلَمَةَ (صَلَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْدَ الْعَصْرِ رَكْعَتَيْنِ وَقَالَ شَغَلَنِي نَاسٌ مِنْ عَبْدِ الْقَيْسِ عَنْ الرَّكْعَتَيْنِ بَعْدَ الظُّهْرِ)رواه البخاري



· الصلاة لا تصح بعد خروج الوقت إذا لم يكن لعذر لقوله صلى الله عليه وسلم:( مَنْ عَمِلَ عَمَلًا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ)رواه البخاري


· لو نسي صلاة أو نام عنها فإن وقتها عند استيقاظه أو ذكرها فيصليها مع الراتبة التي لها قبلية او بعدية لفعلهصلى الله عليه وسلم لما ناموا عن صلاة الفجر فقد صلوا الراتبة ثم الفجر-صحيح





قضاء الفوائت
· قضاء الفوائت :- ومن عليه فوائت فإنه يجب عليه الترتيب في قضائها فوراً حسب الاستطاعة لحديث جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ (أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ جَاءَ يَوْمَ الْخَنْدَقِ بَعْدَ مَا غَرَبَتْ الشَّمْسُ جَعَلَ يَسُبُّ كُفَّارَ قُرَيْشٍ وَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا كِدْتُ أَنْ أُصَلِّيَ حَتَّى كَادَتْ الشَّمْسُ أَنْ تَغْرُبَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَاللَّهِ مَا صَلَّيْتُهَا فَنَزَلْنَا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بُطْحَانَ فَتَوَضَّأَ لِلصَّلَاةِ وَتَوَضَّأْنَا لَهَا فَصَلَّى الْعَصْرَ بَعْدَمَا غَرَبَتْ الشَّمْسُ ثُمَّ صَلَّى بَعْدَهَا الْمَغْرِبَ) رواه البخاري ومسلم ولحديث مالك بن الحويرث وفيه : (وَصَلُّوا كَمَا رَأَيْتُمُونِي أُصَلِّي)رواه الشيخان


· متى يسقط الترتيب ؟
· يسقط 1- بالنسيان (نسي ايها الاولى او الأخرى أو ما بينها)(او نسي أن الترتيب واجب) 2-وبضيق وقت الحاضرة حتى وقتها المختار فإنه إذا ضاق قدم الحاضرة من الصلوات لان فعلها آكد3-وبالجهل(الجهل بوجوب الترتيب نحو ذلك) 4-وخوف فوات الجمعة



· من النسيان كما لو نسي من عليه خمس فرائض تبدأ من العصر فنسي وبدأ بالفجر صح القضاء لقوله تعالى: (رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا) [البقرة/286] وقال الله تعالى قد فعلت


· لا يسقط الترتيب بخوف فوت الجماعة



·دليل أوقات الصلوات حديث جابر رضي الله عنه (أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَاءَهُ جِبْرِيلُ فَقَالَ قُمْ فَصَلِّهْ فَصَلَّى الظُّهْرَ حِينَ زَالَتْ الشَّمْسُ ثُمَّ جَاءَهُ الْعَصْرَ فَقَالَ قُمْ فَصَلِّهْ فَصَلَّى الْعَصْرَ حِينَ صَارَ ظِلُّ كُلِّ شَيْءٍ مِثْلَهُ أَوْ قَالَ صَارَ ظِلُّهُ مِثْلَهُ ثُمَّ جَاءَهُ الْمَغْرِبَ فَقَالَ قُمْ فَصَلِّهْ فَصَلَّى حِينَ وَجَبَتْ الشَّمْسُ ثُمَّ جَاءَهُ الْعِشَاءَ فَقَالَ قُمْ فَصَلِّهْ فَصَلَّى حِينَ غَابَ الشَّفَقُ ثُمَّ جَاءَهُ الْفَجْرَ فَقَالَ قُمْ فَصَلِّهْ فَصَلَّى حِينَ بَرَقَ الْفَجْرُ أَوْ قَالَ حِينَ سَطَعَ الْفَجْرُ ثُمَّ جَاءَهُ مِنْ الْغَدِ لِلظُّهْرِ فَقَالَ قُمْ فَصَلِّهْ فَصَلَّى الظُّهْرَ حِينَ صَارَ ظِلُّ كُلِّ شَيْءٍ مِثْلَهُ ثُمَّ جَاءَهُ لِلْعَصْرِ فَقَالَ قُمْ فَصَلِّهْ فَصَلَّى الْعَصْرَ حِينَ صَارَ ظِلُّ كُلِّ شَيْءٍ مِثْلَيْهِ ثُمَّ جَاءَهُ لِلْمَغْرِبِ الْمَغْرِبَ وَقْتًا وَاحِدًا لَمْ يَزُلْ عَنْهُ ثُمَّ جَاءَ لِلْعِشَاءِ الْعِشَاءَ حِينَ ذَهَبَ نِصْفُ اللَّيْلِ أَوْ قَالَ ثُلُثُ اللَّيْلِ فَصَلَّى الْعِشَاءَ ثُمَّ جَاءَهُ لِلْفَجْرِ حِينَ أَسْفَرَ جِدًّا فَقَالَ قُمْ فَصَلِّهْ فَصَلَّى الْفَجْرَ ثُمَّ قَالَ مَا بَيْنَ هَذَيْنِ وَقْتٌ)رواه أحمد والنسائي والترمذي ـ


· ويشرع ان تقضى الفوائت جماعة إذا كان أداء تلك الصلاة الفائتة مما يشرع له الجماعة لفعله صلى الله عليه وسلم لما ناموا عن صلاة الفجر.



· من صار أهلاً لوجوب الصلاة لكونه لم يكلف ثم كلف أو به مانع ثم زال كحيض ونفاس وكان التكليف أو زال المانع قبل خروج وقت الصلاة بقدر ركعة لزمته تلك الصلاة فقط لحديث : (مَنْ أَدْرَكَ مِنْ الْعَصْرِ رَكْعَةً قَبْلَ أَنْ تَغْرُبَ الشَّمْسُ فَقَدْ أَدْرَكَ)رواه الشيخان



· لا يصلي الشخص قبل غلبة ظنه بدخول الوقت فإذا غلب على ظنه دخول وقت الصلاة صلى لأنهصلى الله عليه وسلم افطر هو وأصحابه بغلبة الظن كما في حديث أسماء ثم بعد أن افطروا طلعت الشمس رواه البخاري فإذا جاز العمل بغلبة الظن في خروج الوقت جاز العمل بغلبة الظن في دخول الوقت



· لو شك في دخول الوقت فلا يصلي مع الشك لان الأصل عدم دخول الوقت


· في العبادات يبنى على غلبة الظن كما في الصلاة فلو غلب على ظنه أنه صلى ثلاثاً فانه يجعلها ثلاثاً لقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث: (فَلْيَتَحَرَّ الصَّوَابَ فَلْيُتِمَّ عَلَيْهِ)-صحيح أما لو شك فانه يبني على اليقين وهو الأقل











· الطرق التي يحصل بها غلبة الظن:-
· 1- الاجتهاد بشرط أن يكون المجتهد عنده أداة الاجتهاد بأن يكون عالماً بأدلة الوقت


· 2-خبر ثقة متيقن فلو قال له الثقة رأيت الشمس قد غربت عمل بخبره وإذا اخبره الثقة عن غلبة الظن فالصحيح أنه يجوز العمل بخبره وسواء كان الثقة رجلاً أو امرأة لأنه خبر ديني وليس من باب الشهادة والله أعلم



· إذا احرم في الصلاة باجتهاد فبان إحرامه قبل الوقت في غير وقت نهي فتكون الصلاة نفلاً لأنه بطل نية الفريضة وبقيت نية الصلاة وان كان في وقت نهي بطلت



· من أدرك من وقت الصلاة قدر ركعة ثم زال تكليفه أو حاضت المرأة ثم كلف وطهرت قضوا تلك الصلاة لقوله صلى الله عليه وسلم
: (مَنْ أَدْرَكَ رَكْعَةً مِنْ الصَّلَاةِ فَقَدْ أَدْرَكَ الصَّلَاةَ )رواه الشيخان












cc=الرحــيـل]
حين يحين الرحيل....
فلن أكون إلا تحت التراب*
فعفوا واصفحوا عن زلّل..
من أختكم وامكم الفقيره إلى الله
ام نبيل



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
εïз رفـــه εïз
نائبة المديره
نائبة المديره
avatar

بلد الإقامه : السعودية
علم بلادي : عدد المساهمات : 3066
نقاط : 4478
التقييم : 105
تاريخ التسجيل : 22/12/2010
العمر : 35
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : رضى والحمدلله

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة دروس عن الصلاة ( 4    الخميس سبتمبر 04, 2014 9:41 pm

جزاك الله خير 

عسا ايدينك ماتمسها الناااار 

سلمتي ياعسل








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سلسلة دروس عن الصلاة ( 4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: **المنتديـات الدينيــه** :: إسلامي عام-
انتقل الى:  
Place holder for NS4 only