معلوماتنا تفيد أنكِ غير منضمه لأسرتنا المتواضعه

سجلي معنا ولن تندمي أبداً بإذن الله



 
الرئيسيةس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

  القرآن يعالج الفشل الكلوي بإذن الله.. قصتي الواقعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجوهرةالمكنونة
إداريه سابقه


بلد الإقامه : السعوديه
علم بلادي : عدد المساهمات : 16547
نقاط : 21019
التقييم : 121
تاريخ التسجيل : 06/08/2010
العمل/الترفيه : ربة بيت
المزاج : اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
جنسيتكِ : سعوديه

مُساهمةموضوع: القرآن يعالج الفشل الكلوي بإذن الله.. قصتي الواقعية    الإثنين يناير 03, 2011 11:55 am



أكتب لكمــ قصتي" أنــا شخصيا" بعد أن عشــت أحداثها وتفاصيلهــا المــؤلمــة.. قبل 4 سنوات..
الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه
الحمدلله كما ينبغي لجلال وجهه و عظيم سلطانه
عن أبي سعيد و أبي هريرة رضي الله عنهما
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
(ما يصيب المؤمن من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم
حتى
الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه)
رواه البخاري ومسلم
وعن صهيب الرومي رضي الله عنه قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(عجبا لأمر المؤمن إن أمره له كله خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن
إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له،
وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له)
رواه مسلم

في يوم من الأيام حيث أقيمت محاضرة عن التدخين في المــدرسة، وقرأت فيها آية من كتاب الله عز وجل بصوت حسن أمام عدد كبير من الطالبات والمعلمات، ولم أستطع إتمامها وذلك لشعوري بأن بركان قد انفجر في قلبي وضيق شديد في التنفس! مما أدى إلى خروجي من المدرسة إلى المستشفى مباشرة، وبعدها عدت إلى البيت وأنا في قمة التعب والإرهاق بعد عمل فحوصات وتخطيطـ للقلب مع التحاليل اللازمة، وبعد عدة أيام بدأت في استعادة صحتي شيئا فشيئا إلى أن تماثلت للشفاء، وهكذا استمرت الأيام والشهور تلو الشهور، إلا أنني كنت أشعر كثيرا بضيق شديد وبرودة في أطرافي واعتزلت أهلي فلم اعد كما كنت .. إلا أن جاءت العطلة الصيفية ، وفي يوم السبت 15 /6/1428ه الذي لن أنساه شعرت بضيق شديد في التنفس مع بكاء متواصل بدون سبب وسيطرت علي فكرة الانتحار، ورفضت تناول الغداء مع أسرتي رغبة في العزلة وقام والدي بقراءة آيات القران الكريم علي، ووضع لي شريط سورة البقرة ونزل لصلاة العصر، وتركني مع والدتي،فاشتدت الأعراض حينها علي إلا أن أصابتني غيبوبة وفقدت الوعي تماما، وفي صباح يوم الأحد، اتصل والدي بالإسعاف وحملوني إلى مستشفى الملك فيصل باالششة وبعد عمل الفحوصات والتحاليل اللازمة تم نقلي فورا إلى قسم العناية المركزة بين الحياة والموت، واستمرت الغيبوبة من مساء السبت15/6/1431ه إلى صباح الثلاثاء حيث أفقت من الغيبوبة، وحمدت الله بأنني مازلت على قيد الحياة، ولكنني محاطة بالأجهزة من كل مكان، ولا أستطيع الحركة.. وأخبرني والدي بأن الطبيب يقول أن الحالة في تحسن لكن هناك نسبة بسيطة من التلوث في الدم، ويحتاج الأمر إلى غسيل الدم مرة أو مرتين ثم اخرج من المستشفى، وفعلا تم غسل الدم مرتين أي الثلاثاء والأربعاء.. وفي صباح الخميس تم نقلي من العناية المركزة إلى العناية المتوسطة،ومازالت الأجهزة تحيط بي من كل مكان، وبعد فترة قصيرة طلبت مني الممرضة النزول للدور الأرضي للغسيل، وبعد نزولي على عربة المرضى للقسم المطلوب فوجئت بوجود لوحة كبيرة مكتوب عليها(قسم الكلية الصناعية_غسيل الكلى)!! شعرت عند قرائتي لهذه اللوحة بأن صاعقة نزلت علي ولم أستطع الكلام من هول الصدمة !! وقامت الممرضة بتركيب جهاز غسيل الكلى وبدأ الجهاز يقوم بالغسيل وتمنيت أن يكون ذلك حلم سينتهي بعد قليل، لأن والدي أخبرني بأني سليمة وسأخرج من المستشفى بعد يومين، ولم يخبرني الأطباء بأني مصابة بالفشل الكلوي ولم أتصور أن أعاني من الفشل الكلوي وعمري لم يتجاوز أربعة عشر سنة، وانتظرت على أمل أن ينتهي الحلم واستيقظ من نومي، ولكن استمر الغسيل أربع ساعات وتأكدت أنه حقيقة وليس حلم، واسترجعت الله وشعرت بتقصيري في شكر الله على نعمة الكلى طوال حياتي السابقة وشكرت الله على باقي النعم التي أتمتع بها وهي لاتعد ولاتحصى، وسألت الله الصبر والثبات.. وبعد مقابلة والدي علمت منه كل الحقائق وأني مصابة بفشل كلوي حاد وصل إلى 6,2 (النسبة الطبيعية من 0,5 إلى 1,5) وأن الأطباء لايعرفون لهذا الفشل الكلوي سبب وأن الغسيل لابد أن يستمر يوميا لمدة أسبوع حتى يتضح الأمر، وبدأ والدي يحدثني عن الصبر والاحتساب وأن الشفاء بيد الله وأخبرني أنه اتفق مع الشيخ بأن يأتي للمستشفى ويقرأ علي القرآن، وسألت الله أن يرزق والدي الصبر والاحتساب.. فقد مكثنا أسبوع كامل ورغم غسيل الكلى اليومي، ولكن لايوجد أي تحسن في وظائف الكلى وقد اتهم بعض الأطباء والدي بأنه غير صادق في إعطاء المعلومات وانه أعطاني بعض الأعشاب التي أدت إلى الفشل الكلوي، وبدأت أعراض أخرى تظهر علي بدون سبب حيث ظهر ورم شديد في قدمي وانتفاخ في الوجه وماء على الصدر وارتفاع في درجة الحرارة ومغص شديد في البطن وجفاف شديد ونقص في نسبة الهيموجلوبين مما أدى إلى أنيميا حادة، وكل ذلك والأطباء لايعرفون لذلك سببا! وقال أطباء قسم الكلى لوالدي بأنه لايوجد أمل في علاج الفشل الكلوي، ونصحوه أن يأخذني فورا إلى مستشفى تخصصي بجدة أو أن يسافر بي إلى مصر حيث توجد مراكز متخصصة للكلى حتى يأخذوا عينة من الكلى لمعرفة سبب الفشل الكلوي، وأن جلوسي بالمستشفى الآن يعتبر ضياع وقت لعدم معرفة السبب الحقيقي للفشل الكلوي، وخلال هذا الأسبوع جاء الشيخ إلى المستشفى مرتين وقرأ علي الرقية الشرعية وطلب منا الحضور إلى المسجد لاستمرار قراءة الرقية.. وأصبح أمامنا خياران: الأول/ نصيحة الأطباء لنا بالعلاج في مستشفى تخصصي سواء بجدة أو بجمهورية مصر العربية.. الثاني/العلاج بالقران.. وفعلا قام والدي بكتابة تعهد على نفسه لخروجي من المستشفى على مسؤوليته الخاصة وخرجت من المستشفى يوم الاربعاء26/6/1428ه وكانت الأرض لاتسعني من شدة الفرح لعودتي إلى المنزل بعد مرور إحدى عشر يوما، وتشاورنا جميعا هل نختار طريق العلاج في مستشفى تخصصي أو نختار طريق العلاج بالقران وقيام الليل؟ ولم نتردد باتخاذ القرار فقد شرح الله صدورنا جميعا للعلاج بالقران، وبدأت رحلة جديدة للعلاج بالقران استمرت عشر أيام يقرأ فيها الشيخ الرقية الشرعية واقرأ أنا سورة البقرة يوميا مع المواظبة على أذكار الصباح والمساء وقراءة الرقية على نفسي يوميا ثم يقوم والدي بإيقاظي والأسرة كلها في الثلث الأخير من الليل، لقيام الليل والتضرع إلى الله في وقت السحر، وقد شرح الله صدورنا جميعا لقيام الليل والتضرع والبكاء واللجوء إليه، حتى أخي الأصغر الذي يبلغ ست سنوات كان يتضرع ويبكي ويسأل الله لي الشفاء في الوقت الذي ينزل فيه الله عز وجل إلى السماء الدنيا ويقول: (من يدعوني فأستجيب له ..من يسألني فأعطيه..... ) ونحن نلجأ إليه بالدعاء ونتضرع إليه بعد أن أغلقت جميع الأبواب في وجهنا وعجز الأطباء، وقد امتلأت قلوبنا يقينا بأن الله سيكشف البلاء ويجعل ذلك آية لنا وللأطباء وذكرى لأولي الألباب، واستمر قيام الليل والتضرع والبكاء عشرة أيام كاملة، وشعرنا أن الله لن يخيب رجاءنا فيه.. وبعد انتهاء العشرة أيام وفي يوم السبت7/7/1428 ه ذهب بي والدي إلى المختبر لعمل تحاليل وظائف الكلى، وبعد خروجنا تذكرنا حديث رسولنا "داووا مرضاكم بالصدقة" فذهب أبي مسرعا إلى الحرم وصلى ركعتين ثم تصدق بالقليل من المال بنية الشفاء، وبعد خروجه مباشرة اتصل مسئول المختبر وقال بأن التحاليل أثبتت أن وظائف الكلى سليمة وكانت النسبة (0,8)طبيعية ،واتصل الوالد بنا وطلب منا السجود شكرا لله ثم أعدنا التحليل مرة أخرى للتأكد فكانت النسبة(0,6)أي تحسنت أكثر ولله الحمد والمنة ،ثم ذهب والدي إلى مستشفى الملك فيصل، وأعطى الأطباء نتائج التحليل ..فسأل احد الأطباء والدي وقال له كم مرة غسلت ابنتك الكلى خلال العشرة أيام؟ وفي أي مستشفى هي الآن؟ فأجاب بأنها لم تغسل نهائيا ولم تذهب إلى أي مستشفى، وكان العلاج بقراءة القران والدعاء في الثلث الأخير من الليل.. فقال الطبيب: لولا أني أرى التحليل بعيني واعرف حالة ابنتك جيدا ماصدقت هذه النتائج وهذا الشفاء!! وقال طبيب آخر: الحمدلله، إن الله على كل شي قدير.. وأخيرا أنصح إخواني وأخواتي بتقوى الله في السر والعلن، والتضرع إلى الله والمحافظة على الأذكار والقرآن الكريم فهو علاج لجميع الأمراض النفسية والجسدية .. عافانا اللــه وإياكم..
منقول









[center]
[center]





[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
εïз رفـــه εïз
نائبة المديره
نائبة المديره


بلد الإقامه : السعودية
علم بلادي : عدد المساهمات : 3066
نقاط : 4478
التقييم : 105
تاريخ التسجيل : 22/12/2010
العمر : 34
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : رضى والحمدلله

مُساهمةموضوع: رد: القرآن يعالج الفشل الكلوي بإذن الله.. قصتي الواقعية    الإثنين يناير 03, 2011 1:52 pm

جزاك الله خيراً

مشكوووره ومااقصرتي على طرحك المميز يالغلا


انتظر جديدك دووووم وكل يوم









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجوهرةالمكنونة
إداريه سابقه


بلد الإقامه : السعوديه
علم بلادي : عدد المساهمات : 16547
نقاط : 21019
التقييم : 121
تاريخ التسجيل : 06/08/2010
العمل/الترفيه : ربة بيت
المزاج : اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
جنسيتكِ : سعوديه

مُساهمةموضوع: رد: القرآن يعالج الفشل الكلوي بإذن الله.. قصتي الواقعية    الإثنين يناير 03, 2011 2:27 pm

كل الشكر لكـِ ولهذا المرور الجميل


الله يعطيكـِ العافيه يارب

خالص مودتى لكـِ


وتقبلي ودي واحترامي









[center]
[center]





[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام نبيل
نجمة المنتدى
نجمة المنتدى


بلد الإقامه : مصر
علم بلادي : عدد المساهمات : 14863
نقاط : 21669
التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 13/06/2010
العمر : 61
العمل/الترفيه : ربه منزل
المزاج : الحمدلله
جنسيتكِ : مصريه

مُساهمةموضوع: رد: القرآن يعالج الفشل الكلوي بإذن الله.. قصتي الواقعية    الإثنين يناير 03, 2011 3:03 pm

تسلمى حببتى

بارك الله فيكى

فى حفظ الرحمن









cc=الرحــيـل]
حين يحين الرحيل....
فلن أكون إلا تحت التراب*
فعفوا واصفحوا عن زلّل..
من أختكم وامكم الفقيره إلى الله
ام نبيل



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجوهرةالمكنونة
إداريه سابقه


بلد الإقامه : السعوديه
علم بلادي : عدد المساهمات : 16547
نقاط : 21019
التقييم : 121
تاريخ التسجيل : 06/08/2010
العمل/الترفيه : ربة بيت
المزاج : اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
جنسيتكِ : سعوديه

مُساهمةموضوع: رد: القرآن يعالج الفشل الكلوي بإذن الله.. قصتي الواقعية    الإثنين يناير 03, 2011 3:14 pm

كل الشكر لكـِ ولهذا المرور الجميل


الله يعطيكـِ العافيه يارب

خالص مودتى لكـِ


وتقبلي ودي واحترامي









[center]
[center]





[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القرآن يعالج الفشل الكلوي بإذن الله.. قصتي الواقعية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: **المنتديـات الدينيــه** :: إسلامي عام-
انتقل الى:  
Place holder for NS4 only