معلوماتنا تفيد أنكِ غير منضمه لأسرتنا المتواضعه

سجلي معنا ولن تندمي أبداً بإذن الله



 
الرئيسيةس .و .جبحـثدخولالتسجيل
شاطر | 
 

 ادلة وجوب النقاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ام ملك
عضوه vib
عضوه vib


بلد الإقامه: مصر
علم بلادي: عدد المساهمات: 3437
نقاط: 4719
التقييم: 54
تاريخ التسجيل: 25/06/2010
العمر: 34
العمل/الترفيه: ربة منزل
المزاج: اللهم لك الحمد

مُساهمةموضوع: ادلة وجوب النقاب   الأربعاء يناير 26, 2011 2:28 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


أسرد إليكم أدلة وجوب النقاب من الكتاب والسنة المطهرة وأقوال علماء السلف وإن كان لى تعليق سأكتبة بهذا اللون

والوجوب تعنى فرض
وتعريف الوجوب : واجبُُُ ُ حتمُُُ ُ لازمُُُ ُ على المكلف أن يفعله ليس له الخيار أن يفعل عكسهُ



لما نزلت آية الحجاب فى سورة النور
قالت عائشة فقام النساء فشققن مروطهن وأختمرن وفى رواية فأختمرن والحديث فى البخارى

قال الحافظ فى الفتح (فأختمرن بها أى فغطين وجوههن)

قال الطبري -رحمه الله- في تفسير هذه الآية : " وليلقين خمرهن على جيوبهن ليسترن بذلك شعورهن وأعناقهن. وفي هذه الآية دليل على تغطية الوجه لأن الخمار هو الذي تغطي به المرأة رأسها فإذا أنزلته على صدرها غطت ما بينهما وهو الوجه.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- في هذه الآية : " فلما نزل ذلك عمد نساء المؤمنين إلى خمرهن فشققنها وأرخينها على أعناقهن ، والجيب هو شق في طول القميص فإذا ضربت المرأة بالخمار على الجيب سترت عنقها.
فهل يكون ستر العنق إلا بعد ستر الوجه !!


وكشف الوجه والكفين هذا للنساء العواجز (الكبار فى السن )
ما الدليل يا أبو ذر يا مفترى ؟
( والقواعد من النساء اللاتى لا يرجون نكاح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة وأن يستعففن خير لهن والله سميع عليم )
يعنى أن تستعفف المرأة العجوز أن تكشف وجهها خير لهن .. فما بالكن بالمرأه الشابة؟

طيب نتكلم بتفصيل ..

فمن أدلة الحجاب وتحريم السفور من الكتاب قوله سبحانه وتعالى : وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهم أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو أخوانهن أو بنى إخوانهن أو بنى أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولى الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنين لعلكم تفلحون


فجاء في هذه الآية الكريمة ما يدل على وجوب الحجاب وتحريم السفور في موضعين منها : الأول : قوله تعالى : وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وهذا يدل على النهي عن جميع الإبداء لشيء من الزينة إلا ما استثنى وهو ملابسها الظاهرة وما خرج بدون قصد ويدل على ذلك التأكيد منه سبحانه وتعالى بتكريره النهي عن إبداء الزينة في نفس الآية .

والثاني : قوله تعالى : وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ فهو صريح في إدناء الخمار من الرأس إلى الصدر . لأن الوجه من الرأس الذي يجب تخميره عقلا وشرعا وعرفا ولا يوجد أي دليل يدل على إخراج الوجه من مسمى الرأس في لغة العرب ، كما لم يأت نص على إخراجه أو استثنائه بمنطوق القرآن والسنة ولا بمفهومهما واستثناء بعضهم له وزعمهم بأنه غير مقصود في عموم التخمير مردود بالمفهوم الشرعي واللغوي ومدفوع بأقوال بقية علماء السلف والخلف ، كما هو مردود بقاعدتين أوضحهما علماء الأصول ومصطلح الحديث إحداهما : أن حجة الإثبات مقدمة على حجة النفي . والثانية : أنه إذا تعارض مبيح وحاظر قدم الحاظر على المبيح .

ولما كان الله سبحانه وتعالى يعلم ما في المرأة من وسائل الفتنة المتعددة للرجل أمرها بستر هذه الوسائل حتى لا تكون سببا للفتنة فيطمع بها الذي في قلبه مرض . والزينة المنهي عن إبدائها : اسم جامع لكل ما يحبه الرجل من المرأة ويدعوه للنظر إليها سواء في ذلك الزينة الأصلية أو المكتسبة التي هي كل شيء تحدثه في بدنها تجملا وتزينا .

وأما الزينة الأصلية : فإنها هي الثابتة كالوجه والشعر وما كان من مواضع الزينة كاليدين والرجلين والنحر وما إلى ذلك . وإذا كان الوجه أصل الزينة وهو بلا نزاع القاعدة الأساسية للفتنة بالمرأة ، بل هو المورد والمصدر لشهوة الرجال فإن تحريم إبدائه آكد من تحريم كل زينة تحدثها المرأة في بدنها .
قال القرطبي في تفسيره : الزينة على قسمين خلقية ومكتسبة :

فالخلقية : وجهها فإنه أصل الزينة وجمال الخلقة ومعنى الحيوانية لما فيه من المنافع وطرق العلوم .

وأما الزينة المكتسبة : فهي ما تحاول المرأة في تحسين خلقتها به كالثياب والحلي والكحل والخضاب . أنتهى كلامه

وقال البيضاوي في تفسيره : وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ كالحلي والثياب والأصباغ فضلا عن مواضعها لمن لا يحل أن تبدى له . انتهى
فإذا كان الوجه هو أصل الزينة بلا نزاع في النقل والعقل فإن الله جلت قدرته حرم على المرأة إبداء شيء من زينتها وهذا عموم لا مخصص له من الكتاب والسنة ولا يجوز تخصيصه بقول فلان أو فلان فأي قول من أقوال الناس يخصص هذا العموم فهو مرفوض لأن عموم القرآن الكريم والسنة المطهرة لا يجوز تخصيصه بأقوال البشر ، ولا يجوز تخصيصه عن طريق الاحتمالات الظنية ، أو الاجتهادات الفردية ، فلا يخصص عموم القرآن إلا بالقرآن الكريم أو بما ثبت من السنة المطهرة أو بإجماع سلف الأمة ، ولذلك نقول : كيف يسوغ تحريم الفرع وهو الزينة المكتسبة وإباحة الأصل وهو الوجه الذي هو الزينة الأساسية .

والمراد بقوله جل وعلا : إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا كما قال بذلك ابن مسعود رضي الله عنه ، وجمع من علماء السلف من المفسرين وغيرهم- " ما لا يمكن اخفاؤه " كالرداء والثوب وما كان يتعاطاه نساء العرب من المقنعة التي تجلل ثيابها ، وما يبدو من أسافل الثياب وما قد يظهر من غير قصد كما تقدمت الإشارة لذلك ، فالمرأة منهية من أن تبدي شيئا من زينتها ومأمورة بأن تجتهد في الإخفاء لكل ما هو زينة .

وحينما نهى سبحانه وتعالى المرأة عن إبداء شيء من زينتها إلا ما ظهر منها- علمها سبحانه وتعالى كيف تحيط مواضع الزينة بلف الخمار الذي تضعه على رأسها فقال : وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ يعني من الرأس وأعالي الوجه عَلَى جُيُوبِهِنَّ يعني الصدور حتى تكون بذلك قد حفظت الرأس وما حوى والصدر من تحته وما بين ذلك من الرقبة وما حولها لتضمن المرأة بذلك ستر الزينة الأصلية والفرعية .

وفي قوله تعالى أيضا في آخر هذه الآية : وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ الدلالة على تحريمه سبحانه على المرأة ما يدعو إلى الفتنة حتى بالحركة والصوت . وهذا غاية في توجيه المرأة المسلمة وحث من الله لها على حفظ كرامتها ودفع الشر عنها .

ويشهد أيضا لتحريم خروج الزينة الأصلية أو المكتسبة فعل رسول الله بزوجته صفية_ كان الرسول يقف مع زوجته صفية أم المؤمنين فى الطريق فمر عليهم رجلين فبادر الرسول وقال (هذه صفية)
فهذه دلالة علي أنها لم يكن ظاهر منها شىء وإلا لكان عرفها الصحابة ولما أحتاج الرسول لبيان من هى _ وفعل أمهات المؤمنين وفعل النساء المؤمنات في عهد رسول الله بعد نزول هذه الآية وآية الأحزاب من الستر الكامل بالخمر والجلابيب ، وكانت النساء قبل ذلك يسفرن عن وجوههن وأيديهن حتى نزلت آيات الحجاب . . وبذلك يعلم أن ما ورد في بعض الأحاديث من سفور بعض النساء كان قبل نزول آيات الحجاب فلا يجوز أن يستدل به على إباحة ما حرم الله لأن الحجة في الناسخ لا في المنسوخ كما هو معلوم عند أهل العلم والإيمان .

ومن آيات الحجاب الآية السابقة من سورة النور ، ومنها قوله تعالى في سورة الأحزاب : يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا قال العلماء : الجلابيب جمع جلباب وهو كل ثوب تشتمل به المرأة فوق الدرع والخمار لستر مواضع الزينة من ثابت ومكتسب .

قال أبو بكر الرازى رحمه الله فى تفسيرة فى هذه الأية دلاله على أن المرأة الشابة مأمورة بستر وجهها عن الرجال الأجانب وأظهار الستر والعفاف عند الخروج حتى لا يطمع أهل الريب فيها .


قال السيوطى رحمه الله فى تفسيرة : هذه آية الحجاب فى حق سائر النساء ففيها وجوب ستر الرأس والوجه عليهما


وقوله تعالى : ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ يدل على تخصيص الوجه لأن الوجه عنوان المعرفة ، فهو نص على وجوب ستر الوجه ، وقوله تعالى : فَلا يُؤْذَيْنَ هذا نص على أن في معرفة محاسن المرأة إيذاء لها ولغيرها بالفتنة والشر ، فلذلك حرم الله تعالى عليها أن تخرج من بدنها ما تعرف به محاسنها أيا كانت ، ولو لم يكن من الأدلة الشرعية على منع كشف الوجه إلا هذا النص منه سبحانه وتعالى لكان كافيا في وجوب الحجاب وستر مفاتن المرأة ، ومن جملتها وجهها ، وهو أعظمها؛ لأن الوجه هو الذي تعرف به وهو الذي يجلب الفتنة .

فإن قال قائل فلانة جميلة فأول ما يعرض على الذهن أن وجهها جميل ,أما لو قال يدها جميلة أو قدمها جميلة فقط خصص لكن أول ما يخطر على الذهن إن قال فلانة جميلة فهو الوجه فالأبدى أن يخفى لكى لا يعرف

قالت أم سلمة : ( لما نزلت هذه الآية : يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ خرج نساء الأنصار كأن على رءوسهن الغربان من السكينة وعليهن أكسية سود يلبسنها ) . قال ابن عباس : أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رءوسهن بالجلابيب ويبدين عينا واحدة . وقال محمد بن سيرين : سألت عبيدة السليماني عن قول الله عز وجل : يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ فغطى وجهه ورأسه وأبرز عينه اليسرى . وأقوال المفسرين في الموضوع كثيرة لا يتسع المقام لذكرها
ملحوظه : كى نعرف مين عبيدة السليمانى ونعرف إذا كان كلامه له قيمة أم لا
هو تابعى مخضرم وتلميذ علىّ بن أبى طالب وعبد الله بن مسعود .. والعلامة شريح القاضى المعروف وبن سيرين تلامذة عبيدة هذا

ومن آيات الحجاب أيضا قوله تعالى : وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ فهذه الآية نص واضح في وجوب تحجب النساء عن الرجال وتسترهن منهم ، وقد أوضح الله سبحانه في هذه الآية الحكمة في ذلك وهي أن التحجب أطهر لقلوب الرجال والنساء وأبعد عن الفاحشة وأسبابها .

وهذه الآية عامة لأزواج النبي وغيرهن من المؤمنات .
قال القرطبي رحمه الله ويدخل في هذه الآية جميع النساء بالمعنى ، وبما تضمنته أصول الشريعة من أن المرأة كلها عورة بدنها وصوتها فلا يجوز كشف ذلك إلا لحاجة كالشهادة عليها أو داء يكون ببدنها إلى غير ذلك من الآيات الدالة على وجوب الحجاب ، وقول القرطبي رحمه الله : إن صوت المرأة عورة؛ يعني إذا كان ذلك مع الخضوع ، أما صوتها العادي فليس بعورة ، لقول الله سبحانه : يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا فنهاهن سبحانه عن الخضوع في القول لئلا يطمع فيهن أصحاب القلوب المريضة بالشهوة ، وأذن لهن سبحانه في القول المعروف ، وكان النساء في عهد النبي يكلمنه ويسألنه عليه الصلاة والسلام ولم ينكر ذلك عليهن ، وهكذا كان النساء في عهد أصحاب النبي يكلمن الصحابة ويستفتينهم فلم ينكروا ذلك عليهن ، وهذا أمر معروف ولا شبهة فيه .


وما ثبت في الصحيحين لتلبسها أختها من جلبابها متفق عليه ، فدل على أن المعتاد عند نساء الصحابة ألا تخرج المرأة إلا بجلباب ، وفي الأمر بلبس الجلباب دليل على أنه لا بد من التستر والحجاب وكذا ما ثبت في الصحيحين عن عائشة قالت : كان رسول الله يصلي الفجر فيشهد معه نساء من المؤمنات دافعات بمروطهن ثم يرجعن إلى بيوتهن ما يعرفهن أحد من الغلس

وقوله تعالى في سورة الأحزاب: ( يا أيها النبى قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهم ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفوراً رحيماً)
(أى أن الآية تشمل نساء المؤمنين وليست مقصوره علي أمهات المؤمنين)
قال العلماء: الجلابيب جمع جلباب وهو كل ثوب تشتمل به المرأة فوق الدرع والخمار لستر مواضع الزينة من ثابت ومكتسب. وقوله تعالى: (ذلك أدنى أن يعرفن) يدل على تخصيص الوجه؛ لأن الوجه عنوان المعرفة، فهو نص على وجوب ستر الوجه كما سبق ذكره
وهذا بالضبط ما كانت تفعله زوجات عمر بن الخطاب كانت زوجاته رضى الله عنهم لا ترى منهم شىء غير شق بسيط لعين واحده ترى بها الطريق

وايضاً

[size=21]قوله في الحديث الذي رواه الترمذي ، وقال

عنه حسن غريب " المرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان " ففي هذا الحديث العظيم لم
يستثن منها شيئاً بل قال : إنها عورة .

ولم يقل وجهها وكفيها فقط

فعل عائشة رضي الله عنه في قصة الإفك ، والحديث الذي أخرجه
البخاري ومسلم " قالت عائشة وكان صفوان بن المعطل السلمي ثم الذكواني من وراء الجيش فأدلج
فأصبح عند منزلي فرأى سواد إنسان نائم فأتاني فعرفني حين رآني ، وكان يراني قبل الحجاب
فاستيقظت باسترجاعه حين عرفني فخمرت وجهي بجلبابي "

فلو لم يكن الخمار فرض لماغطت زوجة النبى وجهها فهى أم المؤمنين

عن عائشة قالت : "كان الركبان يمرون بنا ونحن محرمات
مع الرسول فإذا حاذونا سدلت إحدانا جلبابها على وجهها من رأسها فإذا
جوزنا كشفنا " رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه

أى أن النقاب مفروض فى غير الإحرام وحتى فى الإحرام لو مر رجال يغطون وجههم
وهذا يبطل كشف الوجه والكفين وإلا لما غطت عائشة الفقيهه وجهها

حديث عائشة قالت : "رأيت رسول الله
يسترني بردائه وأنا أنظر إلى الحبشة يلعبون في المسجد " متفق عليه

عن جابر قال : قال رسول الله : "
إذا خطب أحدكم المرأة فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل " فخطبت جارية فكنت
أتخبأ لها حتى رأيت ما دعاني إلى نكاحها وتزوجتها . رواه الإمام أحمد والحاكم وقال صحيح على
شرط مسلم
وايضاً : عن المغيرة بن شعبة قال أتيت النبي فذكرت له امرأة أخطبها فقال : " اذهب فانظر إليها فإنه أجدر أن يؤدم بينكما "

فهذا يدل على أن المرأة لم يكن منها حتى وجهها وإلا لما أمر الرسول برأيتها
بالعامية : لو هى كاشفة لوجهها أصلاً .. فلم سيقول الرسول أنظر؟ لو كاشفة فالطبيعى أنه سينظر

وايضاً
روى ابن جرير وابن أبي حاتم وابن مردويه عن علي بن أبي طلحة عن ابن عباس في هذه الآية قال : " أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عيناً واحدة.

عن ابن عمر أن النبي قال : " لا تنتقب المرأة المحرمة ولا تلبس القفازين " رواه الإمام أحمد والبخاري وأهل السنن .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله - هذا مما يدل على أن النقاب والقفازين كانا معروفين في النساء اللاتي لم يحرمن ، وذلك يقتضي ستر وجوههن وأيديهن .


أخرج الإمام البخاري عن عائشة قالت : " خرجت سودة بعدما ضرب الحجاب لحاجتها وكانت امرأة جسيمة لا تخفى على من يعرفها فرآها عمر بن الخطاب فقال : يا سودة أما والله ما تخفين علينا فانظري كيف تخرجين " وفي هذا الحديث دلالة واضحة على أن وجهها كان مستوراً وأنه لم يعرفها إلا بجسمها .

هذا السيل من الأدلة هو بعضها وليس كلها والأدلة كلها تدل على ان النقاب فرض على المسلمات المؤمنات
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شامخه بديني
نائبة المديره
نائبة المديره


بلد الإقامه: في دنيا فاااااااانية
علم بلادي: عدد المساهمات: 7915
نقاط: 9606
التقييم: 160
تاريخ التسجيل: 27/04/2010
العمل/الترفيه: نائبه المديره أن اصبت فمن عند الله وأن أخطأت فـ من نفسي والشيطان
المزاج: ربي لك الحمد على نعمك

مُساهمةموضوع: رد: ادلة وجوب النقاب   الأربعاء يناير 26, 2011 2:54 pm











سبحان الله والحمدلله ولا اله الا الله والله اكبر  

 اللهم صل وسلم على نبينا محمد
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام نبيل
نجمة المنتدى
نجمة المنتدى


بلد الإقامه: مصر
علم بلادي: عدد المساهمات: 14818
نقاط: 21603
التقييم: 185
تاريخ التسجيل: 12/06/2010
العمر: 59
العمل/الترفيه: ربه منزل
المزاج: الحمدلله
جنسيتكِ: مصريه

مُساهمةموضوع: رد: ادلة وجوب النقاب   الخميس يناير 27, 2011 1:48 am

جوزيت خيرا ابنتى الفاضله

ام ملك

فى حفظ الرحمن












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم ياسين
عضوه vib
عضوه vib


بلد الإقامه: المغرب
علم بلادي: عدد المساهمات: 1472
نقاط: 1932
التقييم: 27
تاريخ التسجيل: 03/10/2010
العمر: 38
العمل/الترفيه: ربة بيت
المزاج: لا اٍله اٍلا الله محمد رسول الله

مُساهمةموضوع: رد: ادلة وجوب النقاب   الخميس يناير 27, 2011 2:00 am

جزاك الله خيرا على هذا الموضوع لأنني منتقبة وأتعرض لضغوطات كبيرة لأجل ذالك من الجهلاء الذين يفتون في الدين بغير علم .

سؤال أختي الكريمة من تقصدين بقولك يا ابا ذر المفتري ؟

gif



gif
gif









سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم

صلوا على الحبيب المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ا م ياسمين
طبيبه


بلد الإقامه: الاردن
علم بلادي: عدد المساهمات: 6195
نقاط: 7970
التقييم: 50
تاريخ التسجيل: 16/09/2010
العمر: 29
العمل/الترفيه: دكتورة اسنان
المزاج: الحمد لله .. جيد

مُساهمةموضوع: رد: ادلة وجوب النقاب   الخميس يناير 27, 2011 2:04 am

جزاك الله خير اختي الحبيبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام ملك
عضوه vib
عضوه vib


بلد الإقامه: مصر
علم بلادي: عدد المساهمات: 3437
نقاط: 4719
التقييم: 54
تاريخ التسجيل: 25/06/2010
العمر: 34
العمل/الترفيه: ربة منزل
المزاج: اللهم لك الحمد

مُساهمةموضوع: رد: ادلة وجوب النقاب   الخميس يناير 27, 2011 7:02 am

أم ياسين كتب:
[center]جزاك الله خيرا على هذا الموضوع لأنني منتقبة وأتعرض لضغوطات كبيرة لأجل ذالك من الجهلاء الذين يفتون في الدين بغير علم .

سؤال أختي الكريمة من تقصدين بقولك يا ابا ذر المفتري ؟

gif



gif
gif
والله هيا فاتت على دى اسم اللى كاتب الموضوع وكانت يشرح وهو متضايق من هجوم بعض ضعاف التفكير فرد بهذه اللهجة

سامحينى ما شفتها عدت على
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم ياسين
عضوه vib
عضوه vib


بلد الإقامه: المغرب
علم بلادي: عدد المساهمات: 1472
نقاط: 1932
التقييم: 27
تاريخ التسجيل: 03/10/2010
العمر: 38
العمل/الترفيه: ربة بيت
المزاج: لا اٍله اٍلا الله محمد رسول الله

مُساهمةموضوع: رد: ادلة وجوب النقاب   الخميس يناير 27, 2011 8:26 am

طيب أختي شكرا جزيلا لك على اٍجابتي يا الغالية وبارك الله فيك




gif
gif









سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم

صلوا على الحبيب المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام ملك
عضوه vib
عضوه vib


بلد الإقامه: مصر
علم بلادي: عدد المساهمات: 3437
نقاط: 4719
التقييم: 54
تاريخ التسجيل: 25/06/2010
العمر: 34
العمل/الترفيه: ربة منزل
المزاج: اللهم لك الحمد

مُساهمةموضوع: رد: ادلة وجوب النقاب   الخميس يناير 27, 2011 8:38 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ادلة وجوب النقاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 ::  :: -
Place holder for NS4 only